Wednesday 13th December 2017
تواصل معنا

أخبار الرياضة

مورينيو: دي خيا أفضل حارس مرمى في العالم

بنشر

on

مورينيو: دي خيا أفضل حارس مرمى في العالم

أغدق المديران الفنيان لأرسنال ومانشستر يونايتيد المديح على حارس مرمى مانشستر الإسباني دافيد دي خيا بعد أداءه الرائع في المباراة التي جرت بين الفريقين السبت ضمن مباريات الجولة 15 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم (البريميير ليغ).

وبعد نهاية المباراة التي فاز فيها يونايتيد على مضيفه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد قال مورينيو إن دي خيا هو أفضل حارس مرمى في العالم حاليا.

وأنقذ دي خيا مرماه من فرص محققة متكررة أمام هجوم الأرسنال بينما كان فريقه متقدما بهدفين مقابل هدف ثم بدأ الأرسنال الشوط الثاني للمباراة ضاغطا وسيطر على الكرة وحصر اللعب في اتجاه مرمى دي خيا ولم يتمكن لاعبو مانشستر من إيقاف خطورة الأرسنال لكن الهجمات كانت تنتهي عند دي خيا.

وسمح تألق دي خيا لمانشستر بالاحتفاظ بتقدمه على أصحاب الأرض ثم عزز الفوز بهجمة مرتدة ليقتل المباراة ورغم تألق لاعبي أرسنال في بناء الهجمات وصناعة الفرص إلا أن دي خيا لم يسمح للكرة بدخول مرماه.

من جانبه قال أرسين فينغر المدير الفني للأرسنال إن دي خيا كان رائعا في المباراة.

وسدد لاعبو أرسنال 33 تسديدة على مرمى دي خيا خلال المباراة 15 تسديدة منها كانت في طريقها إلى داخل الشباك لولا تألق الحارس الإسباني في منعها جميعا باستثناء تسديدة واحدة.

واعتبر فينغر أن دي خيا هو رجل المباراة وبفارق كبير عن أقرب منافس.

وحسب إحصاءات الدوري الإنجليزي، فإن دي خيا هو ثالث حارس في تاريخ البطولة يتمكن من إنقاذ 14 فرصة في مباراة واحدة بعد تيم كرال حارس نيوكاسل في مباراة فريقه امام توتنهام موسم 2013 و فيتو مانوني حارس ساندرلاند في مباراة فريقه أمام تشيلسي موسم 2014.

مواصلة القراءة
إعلان
تعليقات

أخبار الرياضة

يتجدد “الثأر ” بين برشلونة وتشيلسي.. ونيمار يعود إلى مدريد

بنشر

on

بواسطة

أوقعت قرعة الدور الثاني (دور الستة عشر) لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ، والتي أجريت في مدينة نيون السويسرية قطبي الكرة الإسبانية في مواجهتين في غاية الصعوبة فيما أسفرت عن مواجهات متوسطة المستوى ليوفنتوس الإيطالي وليفربول الإنجليزي ومانشستر يونايتد الإنجليزي.

وأسفرت القرعة عن وقوع ريال مدريد الإسباني حامل اللقب وصاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب في مواجهة صعبة للغاية مع باريس سان جيرمان الفرنسي أحد المرشحين للمنافسة على لقب البطولة هذا الموسم.

كما أوقعت القرعة برشلونة الإسباني في مواجهة لا تقل صعوبة حيث يصطدم الفريق بتشيلسي حامل لقب الدوري الإنجليزي.

وفي المقابل ، يواجه يوفنتوس وليفربول ومانشستر يونايتد اختبارات متوسطة المستوى أمام توتنهام الإنجليزي وبورتو البرتغالي وأشبيلية الإسباني على الترتيب فيما يواجه مانشستر سيتي الإنجليزي وروما الإيطالي وبايرن ميونخ الألماني اختبارات أكثر سهولة على الأقل من الناحية النظرية حيث يصطدمون بفرق بازل السويسري وشاختار دونيتسك الأوكراني وبشكتاش التركي على الترتيب.

وتقام مباريات جولة الذهاب في هذا الدور على ملاعب يوفنتوس وبازل وبورتو وأشبيلية والريال وشاختار وتشيلسي وبايرن وذلك في أيام 13 و14 و20 و21 فبراير المقبل فيما تقام مباريات جولة الإياب على ملاعب الفرق المنافسة وذلك في أيام السادس والسابع و13 و14 مارس المقبل.

وأصبح الريال أول فريق في تاريخ البطولة بشكلها الحديث يتوج باللقب في موسمين متتاليين وذلك بعدما تغلب على يوفنتوس في المبراة النهائية للبطولة خلال مايو الماضي.

ولكن مهمة الفريق في مواصلة رحلة الدفاع عن لقبه ستصطدم بعقبة بالغة الصعوبة عندما يلتقي سان جيرمان في دور الستة عشر.

ويعتمد الإسباني أوناي إيمري المدير الفني لسان جيرمان على خط هجوم ناري يضم الأوروجوياني إدينسون كافاني والفرنسي كيلين مبابي إلى جوار البرازيلي نيم ردا سيلفا أغلى لاعب في تاريخ اللعبة.

وكان سان جيرمان هو الأفضل هجوما خلال دور المجموعات حيث سجل لاعبوه 25 هدفا وإن خسر الفريق 1 – 3 في الجولة السادسة الأخيرة من مباريات دور المجموعات أمام بايرن ميونخ وذلك بعد الفوز بجميع المباريات الخمس الأولى له في المجموعة.

وخدمت القرعة بايرن ، الفائز بلقب البطولة خمس مرات سابقة ، حيث أوقعته في مواجهة بشكتاش وإن كان بشكتاش هو أول فريق تركي يتصدر مجموعته في تاريخ دوري الأبطال.

وجنبت القرعة بايرن المواجهة الصعبة مع برشلونة الذي سيصطدم في هذا الدور بفريق تشيلسي بطل الدوري الإنجليزي.

وسبق لتشيلسي أن أطاح ببرشلونة من المربع الذهبي للبطولة نفسها في 2012 ليتوج تشيلسي بعدها بلقب البطولة للمرة الأولى والوحيدة في تاريخه حتى الآن.

ولكن اليد العليا كانت لبرشلونة في مواجهة الفريقين السابقة بنفس البطولة وذلك في عام 2009 عندما توج برشلونة في نهايتها باللقب.

وكان تشيلسي هو الفريق الإنجليزي الوحيد الذي وضع ضمن فرق المستوى الثاني في قرعة اليوم حيث أنهى دور المجموعات في المركز الثاني بمجموعته.

وشهدت البطولة هذا الموسم رقما قياسيا جديدا للكرة الإنجليزية حيث تأهلت خمسة فرق إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة.

وأوقعت القرعة توتنهام في مواجهة عصيبة للغاية أمام يوفنتوس الفائز باللقب ست مرات سابقة.

كما يشهد دور الستة عشر مواجهة بين فريقين سبق لكليهما الفوز باللقب حيث يلتقي بورتو البرتغالي مع ليفربول الإنجليزي.

وفي المقابل ، يواجه مانشستر يونايتد الإنجليزي اختبارا متوسط المستوى أمام فريق أشبيلية صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب الدوري الأوروبي.
ويواجه مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي بفارق 11 نقطة اختبارا سهلا في هذا الدور بقيادة مديره الفني الإسباني جوسيب جوارديولا حيث يلتقي بازل السويسري.
وفي المواجهة الأخرى بدور الستة عشر ، يلتقي شاختر دونيتسك الأوكراني فريق روما الإيطالي.

مواصلة القراءة

أخبار الرياضة

النجم الدولى محمد صلاح يتوج بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا

بنشر

on

بواسطة

حقق النجم الدولي المصري محمد صلاح، المحترف في صفوف ليفربول الانجليزي لكرة القدم، إنجازا جديدا يضاف إلى سلسلة إنجازاته الفردية التي حققها خلال مسيرته مع الساحرة المستديرة، وذلك بعدما توج بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2017 المقدمة من هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) يوم الاثنين.

وحصل صلاح على أعلى نسبة تصويت في الاستفتاء الجماهيري الذي طرحته الشبكة على موقعها الألكتروني الرسمي. متفوقاً على كل من اللاعب الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ والغيني نابي كيتا والسنغالي ساديو ماني والنيجيري فيكتور موزيس.

وقال صلاح، البالغ من العمر 25 عاما، للقسم الرياضي في “بي بي سي”: أنا سعيد جدا للفوز بهذه الجائزة، وفوزك بجائزة ما دائما يعد شعورا خاصا. تشعر وكأنك أنجزت شيئا مهما في تلك السنة، ولذا فأنا أشعر بغبطة كبيرة، وأود أن أفوز بالجائزة في العام المقبل أيضا.

ولعب صلاح دورا كبيرا في الأهداف السبعة التي أوصلت منتخب مصر إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ عام 1990م، كما سجل 13 هدفاً بقميص ليفربول الإنجليزي منذ بداية الموسم.

مواصلة القراءة

أخبار الرياضة

انجلترا لن تقيل مدربها حتى لو خسرت كل مباريات كأس العالم

بنشر

on

بواسطة

انجلترا لن تقيل مدربها حتى لو خسرت كل مباريات كأس العالم
أكد الاتحاد الانجليزي لكرة القدم إن المدير الفني للمنتخب الإنجليزي غاريث ساوثغيت سيبقى في منصبه حتى لو خسرت انجلترا جميع مبارياتها في كأس العالم المقبلة في روسيا.

ونجح ساوثغيت في قيادة المنتخب الإنجليزي للتأهل لنهائيات كأس العالم وسيلعب في مجموعة تضم إلى جانب انجلترا كلا من بلجيكا وتونس وبنما.

وقال رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، مارتن غلين، إن ساوثغيت سوف يبقى في منصبه “خلال البطولات القليلة المقبلة”.

وأضاف: “لدينا خطة طويلة الأمد، وقد رأيتم بعض ثمار ذلك”.

وكان ساوثغيت، 47 عاما، قد تولى قيادة المنتخب الإنجليزي بشكل دائم قبل 12 شهرا ووقع على عقد لمدة أربع سنوات.

وقال غلين، في تصريحات نقلتها صحف محلية عدة: “من الصعب الدفاع عن الخطط طويلة الأمد عندما تكون النتائج قصيرة الأجل ضدك”.

وأضاف: “إنه لا ينظر إلى روسيا على أنها تحصيل حاصل، فكأس العالم تعد نقطة انطلاق مهمة للغاية بالنسبة لخطة التطوير التي نتبعها، على ما أعتقد”.

وتابع: “سوف نذهب إلى هناك ونحن نرغب في الحصول على كأس البطولة، لكن يجب أن نكون واقعيين أيضا. لا يوجد شخص يريد أن يلعب بشكل سيء في كأس العالم، لكننا واثقون من أنه الشخص المناسب القادر على قيادتنا خلال البطولات القليلة المقبلة”.

وقد انتعشت آمال انجلترا المستقبلية من خلال النجاحات الكبيرة التي حققتها الفئات العمرية المختلفة، بما في ذلك الفوز بكأس العالم تحت 17 عاما وتحت 20 عاما. ويرى غلين أن وضع رؤية طويلة الأمد هو الطريق إلى الأمام.

وقال: “سوف نقوم بذلك بشكل مستمر. نحن نعرف أن مثل هذه الرؤية قد أتت ثمارها مع الألمان ومع الإسبان، ولذا سنكرر الأشياء التي قاموا بها مع تركيزنا على ذلك”.

ونجحت إسبانيا في الفوز بكأس العالم 2010 وكأس الأمم الأوروبية 2012 تحت قيادة المدير الفني فيسنتي ديل بوسكي الذي استمر في قيادة المنتخب الإسباني لمدة ثماني سنوات، كما يقود يواخيم لوف المنتخب الألماني منذ 11 عاما قاده خلالها للفوز بكأس العالم 2014 ومركز الوصيف في كأس الأمم الأوروبية 2008.

Source link

مواصلة القراءة

اشترك في النشرة الإخبارية!

إعلان

أحدث المقالات

اشترك في النشرة الإخبارية!

إعلان

اختيار المحرر